Main | News | Breavments | Varieties | Social | Letters | Archives | Contact
Article Submission Date
23 March, 2012

الاقباط أيتام .. !! ؟؟

بقلم: الناشط الحقوقي د / فوزي هرمينا

في ظرف طارئ وأستثنائي في تاريخ مصر الحديث حيث مرحلة المخاض العظيم بين مرحلة مباركية فاسدة ومرحلة اشد ضبابية تمر بها مصر اللآن تم أنتقال قداسة البابا للأمجاد السماوية في يوم السبت الموافق 17 / 3 / 2012 وعلينا التأمل جيدا في هذا التاريخ ..
يوم السبت هو يوم الراحة وعيد أستشهاد القديس متياس أول بابا بالقرعة الهيكلية وكأن قداسة البابا يوصينا بالقرعة الهيكلية
17 هو البابا رقم 117 لباباوات الاسكندرية قداسة البابا شنودة الثالث
3 هو قداسة البابا شنودة الثالث
12 هم تلاميذ المسيح وقداسة البابا هو الثاث عشر لهم .. !! ؟؟
فمنذ مولدة الي نياحتة محطات معجزية واعجازية
فلم يري امة بالجسد كسائر الاطفال ولم ينهل منها وأنما احتضنتة امة الكنيسة ورضع ونهل من تعاليمها القبطية الارثوذكسية المستقيمة والسليمة فصار رأسها المنظور وبابانا العظيم بابا كل الاقباط ومسيحي الشرق الاوسط بل وبابا العرب جميعا .. !! ؟؟
أعزي نفسي واعزي جميع الاقباط بل اعزي كل المسكونة في انتقال قداسة البابا الي الامجاد السماوية عند حبيبة يسوع المسيح
فاذكرنا امام عرش النعة يا جبل الحكمة وعمود الايمان يا رجل السلام والمحبة ومصدر التعزيات
أذكرنا يا سيدنا وراعينا مثلث الرحمات
أذكرنا يا آخر كيان جميل في هذا الزمان زمن الالم والاهات
اذكرنا يا فم الذهب ولسان العطر وبحر التأملات
فعزائنا يا سيدنا انك ذهبت سفيرا وشفيعا لنا وعنا تحمل كل همومنا واوحاعنا أمام رب الارباب وملك الملوك والة القوات يسوع المسيح
فقداستك الناسك العابد المتوحد العالم الشاعر المتفرد
الثائر علي الظلم والمتمرد علية
غيور صبور حنون لأقصي مدي
ناشرا حب الخير وحب الغير وتعمر كل كنيسة وكل دير
وكنت اسدا في الدفاع عن العقيدة وهادئ امام كل عاصفة وليدة
طلبت من قلمي الكتابة عنك .. فبكي
وطلبت من قلبي التماسك .. فبكي
وطلبت من عقلي التأني .. فاشتكي
وطلبت من فكري الرثاء .. فحكي
ربنا موجود .. كلة للخير .. ومسيرها تنتهي
كان قداسة البابا ربان ماهر يقود كنيستة وشعبة في وسط الامواج العاتية والمتلاطمة الي بر الامان والسلام وكل من وقف ضدة وضد كنيستة الي زوال
فذهب السادات وبقي البابا وكنيستة
وذهب مبارك وحبيبة اللاعادلي وبقي البابا وكنيستة
وابواب الجحيم لن تقوي عليها
فنحن حزاني علي فراقك الجسدي لنا ولكن روحك ترفرف علينا وتكفكف دموعنا
فمعونتنا وتعزيتنا من عند الرب

Go Back...



Printer Friendly Version
Copyright 2009 Elmassry Newspaper