MainNewsBreavmentsVarietiesSocialLettersArchivesContact

----------------------------

Monir Soliman Archives

--------------------------------


عام ميلادى جديد .. وعيد ميلاد مجيد

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

مضى عام 2010م بكل أحداثه الكثيره من إغتيالات ومؤامرات وتفجيرات وإرهاب من الذين ملأ الحقد قلوبهم وأعمى التعصب القمىء عيونهم فجالوا يعيثون فى الأرض فسادا" .. وللأسف كان المسيحيين هدفهم الأول فى كل بلاد الشرق وغير بلاد الشرق..
إنقضى العام بأحداثه المفرحة وهى قليلة وأحداثه المؤلمة وهى كثيرة ورغم كل الأحداث المفرحه وهى قليله وأحداثه المؤلمه وهى كثيرة ورغم كل الأحداث المفرحه والمؤلمه نجد أنه من الواجب علينا.......


عام جديد فى تقويمنا القبطى 1727

بقلم: دياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا
يسمى التقويم القبطى بتقويم الشهداء، الأمر الذى يعكس تقديرا" ممتدا" من الكنيسة للشهداء عبر العصور بحيث لا يصبح ما قدمه الشهداء حدثا تاريخيا" نتذكره وانما فعلا" حيا" نستعيده ونستقوى به فى مواجهة كل ماهو شر وظلم وإجحاف.
ولقد بدأت قصة الاستشهاد على الصليب .. وامتدت غلى حياة القديسين .. فالسيد المسيح له المجد لم يصنع شرا" ولا وجد فى فمه غشا" بل كان يفيض بمحبته على الجميع حتى على الذين كانوا يعادوه .. لكن قوات الشر .......


أما أنا فصلاة

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

تحتفل كنيستنا فى التاسع من شهر مارس من كل عام بعيد نياحة العظيم فى البطاركة قداسة البابا كيرلس السادس
وإسم البابا كيرلس السادس أنشودة حلوة فى افواه أبناء الكنيسة القبطية وغير القبطية..
وحين جلس قداسته على كرسى مارمرقس الرسول يوم الأحد 10 مايو 1959.. دبت الفرحة فى نفوس الجميع وتهللت قلوبهم ماعدا قلب واحد هو قلب قداسة البابا .. لأنه كان يعشق حياة الوحدة من عمق قلبه ، وكان يود أن يعيش غريبا" ويموت غ.......


قدسوا صوما ... نادوا باعتكاف

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

فى هذه الأيام التى كثرت فيها الاحداث المؤلمة التى أثرت فى نفوسنا جميعا" .. والتى اشتد فيها هجوم عدو الخير على كنيستنا المجيدة وعلى ابنائها .. لا نملك إلا أن نقول ما قاله الوحى الإلهى على لسان يوئيل النبى :" قدسوا صوما" ، نادوا باعتكاف ، إجمعوا الشيوخ جميع سكان الارض إلى بيت الرب الهكم واصرخوا إلى الرب ".
والصوم كما قال عنه المتنيح الأنبا أثناسيوس مطران بنى سويف الراحل :" هو حالة يتجه فيها الأنسان نحو .......


عام ميلادى جديد .. وعيد ميلاد مجيد

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

أوشك عام 2009م أن ينقضى بكل أحداثه الكثيره من إغتيالات ومؤامرات وتفجيرات وإرهاب من الذين ملأ الحقد قلوبهم وأعمى التعصب القمىء عيونهم فجالوا يعيثون فى الأرض فسادا" .. وللأسف كان المسيحيين هدفهم الأول فى كل بلاد الشرق وغير بلاد الشرق..
إنقضى العام بأحداثه المفرحة وهى قليلة وأحداثه المؤلمة وهى كثيرة ورغم كل الأحداث المفرحه وهى قليله وأحداثه المؤلمه وهى كثيرة ورغم كل الأحداث المفرحه والمؤلمه نجد أنه من ال.......


تحية إلى معلم المسكونة

بقلم: دياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

كان يوم الرابع عشر من شهر نوفمبر وسيظل لسنين وسنين علامة مميزة فى تاريخ الكنيسه القبطيه ولا أغالى إن قلت فى تاريخ مصر كلها.
فى هذا اليوم المبارك تبوأ العظيم فى البطاركة البابا المعلم الحكيم والراعى المدبر لكنيسته وشعبه قداسة البابا شنودة الثالث الكرسى الرسولى المرقسى وأصبح مشرفا" بنفسه على جميع الخدمات الروحية فى الكنيسة القبطية.
بدأ عهده برسامة عدد كبير من الأساقفة فى ربوع القطر المصرى لتركيز الخدمة.......


إلى الباحثين عن السعادة

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

يقولون ان الناس من أجل البحث عن السعادة يقضون حياتهم فى تعاسة ، فكل واحد يبحث عن السعادة فهى الحلم الذى يملأ خاطره.
ولكن الحلم حينما يصطدم بالحقيقه ينقلب الى ندم وحزن .. فما هى السعادة إذن!.
البعض يتصورها فى المال وآخرون يظنون أنها فى البنين وغيرهم يخالونها فى الزواج أو الصحة او المنصب أو الجاه ، وكل واحد يتصور السعادة فى الحصول على ما يفتقد إليه.
ولكن ما بال الفقير الذى كان يتصور سعادته فى .......


مجـد مـريم يتعظـم ..

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الإكليريكية – سيدنى – استراليا

نعم ..
مجد مريم يتعظم .. فى المشارق والغروب
كرموها – عظموها .. ملكوها فى القلوب

مهما قيل ومهما كتب عن أمنا القديسة العذراء مريم والدة الإله بالحقيقه .. فلن نوفيها حقها من التكريم .. وكيف نستطيع أن نكرم من كرمها الله أولا" وإختارها فى ملىء الزمان لتحمل فى أحشائها المقدسة ابن الله بالحقيقة .. الكلمة المتجسد .. الذى تجسد لخلاص العالم كله.
وتقول العذراء الطاهرة للملاك بعد أن بشرها ب.......


أغرب اسئلة لملك

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا
عزيزى القارىء ... هذه قصة قرأتها فى مجلة الكرازة الغراء والتى صدرت فى 6 اكتوبر 1978م ، كتبها الأب الورع المتنيح القمص بطرس جيد تحت عنوان مقالاته الشهيرة " مذكرات كاهن ".
والقصة ان دلت تدل على بساطة آبائنا رهبان كنيستنا المقدسة .. البساطة المملوءة بالحكمة والفهم العميق ليس فقط فى امور الدين بل فى أمور ومشاكل البشر والآن الى القصة.
كان هناك ملك إشتغل بالعلوم والحكمة وكان ذا ملك عريض ، وكانت تحيره ثلاثة ا.......


عيد الآباء الرسل

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى استراليا

فى الخامس من الشهر القبطى أبيب والذى يوافق الثانى عشر من شهر يوليو الميلادى تحتفل الكنيسة بعيد إستشهاد الرسولين العظيمين بطرس وبولس ،
وان كان الاحتفال بذكرى استشهاد هذين العملاقين الكبيرين فلأنهما قاسيا كثيرا" .. ولأنهما يمثلان خدمة الآباء الرسل فى كل المسكونه.
فالقديس بطرس يمثل المبشرين لليهود .. أما القديس بولس فيمثل المبشرين للأمم وبهذا يكونان قد جمعا فى كرازتهما .. الكرازه للعالم كله.
وا.......


عيد الصعود المجيد

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى استراليا

تحتفل الكنيسة يوم 28 مايو 2009 بأحد أهم أعيادها وهو عيد صعود رب المجد الى اعلى السموات .. فأن خلاصنا لم يتم بموت ربنا يسوع المسيح وقيامته فحسب بل ان صعوده المجيد الى السماء يمثل حلقة هامة فى الخلاص.
ويذكر لنا معلمنا لوقا البشير كيف صعد الرب الى السماء " وأخرجهم الى بيت عنيا ، ورفع يده وباركهم وفيما هو يباركهم، إنفرد عنهم واصعد الى السماء فسجدوا له ورجعوا الى اورشليم بفرح عظيم ، وكانوا كل حين فى الهيكل.......


المحبة

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

يقول معلمنا بولس الرسول :" أما الآن فيثبت الايمان والرجاء والمحبة ، هذه الثلاثه ولكن اعظمهن المحبة.
مع أن المحبة هى اولى الفضائل ... لكن مع الأسف فأنها بدأت تفتر أو هى فترت فعلا" ، واصبح الحقد والكراهية يسيطران على القلوب والنفوس ، واصبح الناس يتربصون بعضهم لبعض ، يحسبون لهم هفواتهم قبل أن يشكروا لهم حسناتهم .
لقد علمنا كتابنا المقدس أن الله محبة وعلمنا ايضا ان الانسان المسيحى الحقيقى هو الذى ينك.......


وقام المسيح من بين الأموات

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

يقول معلمنا بولس الرسول فى رسالته إلى أهل رومية من هو الذى يدين . المسيح هو الذى مات بل بالحرى قام أيضا" عن يمين الله الذى أيضا" يشفع فينا.
من سيفصلنا عن محبة المسيح .. اشدة أم ضق أم إضطهاد أم جوع أم عرى أم خطر أم سيف.
كما هو مكتوب إننا من أجلك نمات كل النهار. قد حسبنا مثل غنم للذبح ولكننا فى هذه جميعها يعظم إنتصارنا بالذى أحبنا. فأنى متيقن أنه لا موت ولا حياة ولا ملائكة ولا رؤساء ولا قوات ولا أ.......


البابا كيرلس السادس والقيادة الروحية

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا
تحتفل الكنيسة اقبطية فى التاسع من شهر مارس من كل عام بعيد نياحة العظيم فى البطاركة قداسة البابا كيرلس السادس الذى كان يوم تنصيبه بطريركا نقطة تحول فى تاريخ الكنيسة القبطية.
ولقد إنتهج البابا كيرلس نهجا" فريدا ليعبر عن حبه لله وقد إختلف بهذا النهج عن غيره من النساك والعابدين الذين عرفناهم فى تاريخ الكنيسة.
كان البابا يفرح كل الفرح عندما يقف امام المذبح ليقدم الذبيحه الإلهيه ، وقد سألوه يوما" عن سبب إقام.......


الصوم الكبير

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

الصوم حالة يتجه فيها الانسان نحو الله مقللا من الروابط التى تربطه بالأرض ومتطلعا" بروحه نحو السماء فيأخذ نعمة تساعده على التقدم فى الطريق الروحى.
والصوم الكبير هو أولا" الصوم الاربعينى المقدس الذى صامه السيد المسيح له المجد.
وللصوم الكبير الاعتبار الاول بين جميع الأصوام الكنسية المعروفة لأن السيد المسيح هو الذى أسسه وبدأه.
ولقد جاء فى كتاب الدسقولية ( كتاب تعليم الآباء الرسل )..
" ليكن .......


كوكب البرية وأب كل الرهبان

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

لسير القديسين أثر عميق فى نفوس الراغبين فى الحياة مع الله ، وهؤلاء القديسين كانوا بشرا" مثلنا ، عاشوا كما نحيا نحن من جهة الضعفات ولإغراءات العالم .. لكنهم كانوا يعيشون فى العالم دون أن يعيش العالم فى قلوبهم .. لأن حبهم لله كان اقوى من حبهم لأنفسهم وللعالم ، فبذلوا أنفسهم حبا" فى الله.
وسير القديسين شهية لا تمل الأذن من سماعها ولا الفم من الكلام عنها ولا يمل القلم كتابتها.
تبدأ قصة كوكب برية مصر .......


عيد الظهور الالهى

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

عيد الظهور الالهى او عيد الغطاس المجيد هو أحد الاعياد السيديه الكبرى فى الكنيسة القبطية الارثوذكسية ، وتحتفل به الكنيسة يوم 11 طوبة (19 يناير) من كل عام.
وذكرت لنا البشائر الأربعة كيف ان السيد المسيح له المجد سمح للقديس يوحنا المعمدان أن يعمده فى نهر الاردن ، وكيف ان السموات انفتحت عند صعوده من الماء ونزل عليه الروح القدس بهيئة حمامة وشهد له الآب من السماء بصوت مسموع : هذا هو إبنى الحبيب الذى به سررت.......


طفل المزود فى عيد ميلاده

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى - استراليا

إن اعظم درس نتعلمه من قصة الميلاد المجيد هو تواضع رب المجد حين ولد طفلا" فقيرا" فى مزود قد يأبى أفقر البشر أن يولد فيه... وهذا درس وعبرة للقادة وللشعوب فى كل مكان وزمان .. إذا كان رب المجد قد جاء الى العالم بهذا التواضع فأليس بالأحرى ان نكون نحن خليفته متواضعين.
طفل عجيب ... طفل المزود ... يولد فى مزود لكنه أفزع رؤساء الكهنة ، واضطربت لمولده جميع اورشليم ، حتى أن هيرودس الملك خاف منه وعقد من أجله المؤ.......


إلى من يبحث عن السعادة

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى استراليا

من الذكريات التى مازالت ترسخ فى ذاكرتى ما قرأته منذ اكثر من اربعين عاما"… مقالا" لأحد الاباء عنوانه الى الباحثين عن السعادة.
ومازلت أذكره سأحاول ان اسطره … والعجيب ان الذين يبحثون عن السعادة فى وقتنا الحالى يشبهون من حاولوا البحث عنها منذ اربعين عاما" أو ربما منذ اربعة آلاف سنة … بل لا اغالى ان قلت منذ بدء الخليقة.
والعجيب ان الناس من اجل البحث عن السعادة يقضون حياتهم فى تعاسة … فكل واحد يبحث عن ال.......


صوم السيدة العذراء مريم

بقلم: دياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى استراليا
يصوم شعب المسيح فى هذه الايام صوم السيدة العذراء مريم والذى بدأ يوم الخميس 7 اغسطس ويستمر حتى يوم 22 أغسطس حين يحتفل المؤمنون بعيد صعود جسد السيدة العذراء.
وصوم العذراء من الأصوام المحبوبه جدا" لدى الشعب القبطى ويقال من وجهة التاريخ الكنسى ان الشعب هو الذى فرض هذا الصوم على نفسه وبالتالى اقرته الكنيسة.
يحكى لنا التاريخ انه حتى القرن الحادى عشر لم يكن صوم العذراء مريم ضمن الاصوام المفروضة كنسيا ، ولم يأت ذكره.......


عيد الآباء الرسل

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى استراليا

تحتفل الكنيسة فى اليوم الخامس من شهر أبيب القبطى والذى يتوافق مع الثانى عشر من شهر يوليو الميلادى بعيد إستشهاد القديسين العظيمين بطرس وبولس ، والمعروف كنسيا بعيد الآباء الرسل ، لأن بطرس الرسول هو رسول الختان أى الأمة اليهودية وبولس الرسول هو رسول الأمم أى الذين ليس لهم ناموس أو شريعة ، وبهذا فهما قد كمعا فى شخصيهما كرازة العالم كله.
ولعل البعض يتعجب لماذا إختار الرب 12 تلميذا" ويزول العجب لو عرفنا أن ال.......


قام حقا .. قام رئيس السلام

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا
فى مساء الجمعة ، وعقب أحداث الجلجثه الحزينه ، وبعد أن أسلم السيد المسيح روحه فى وقت الساعة التاسعة وهو معلق على عود الصليب، ذهب تلاميذه الى العليه التى كانوا يجتمعون فيها مع السيد المسيح فى اورشليم والخوف يملأ قلوبهم من مصير مجهول ومستقبل لا أمان فيه .. فقد مات معلمهم وضاع أملهم ولم يعد هناك معنى للحياة بدون السيد المسيح.
وبعد ثلاثة أيام تحول الخوف فى داخلهم الى قوة وعاد الأمل من جديد فقد جاءت المريمات يبشر.......


اسبوع الآلام

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكيه – سيدنى – استراليا

إن كان الصوم الاربعينى المقدس هو أقدس ايام السنه فأن اسبوع الآلام هو قدس أقداس السنة كلها.
فى اسبوع الآلام تطالبنا الكنيسه ان نخصص كل أيامه للرب .. صلاة .. صوم بانسحاق مع تأمل فى آلام الرب يسوع له المجد.
هو اسبوع زرع البذور الروحية .. فهو زاد العام كله والطاقة الروحيه التى نعيش بها والمسيح المصلوب دائما" فى ذاكرتنا.
فى هذا الأسبوع رتبت الكنيسة ألحان مؤثرة كما إزدانت الكنيسة ايضا بمسحة من الس.......


الصوم الكبير

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

تبدأ الكنيسة اليوم الثالث من الشهر الثالث لعام 2008 رحلة الصوم الكبير .. الصوم الذى صامه السيد المسيح له المجد ليعلمنا أن الصوم سلاح قوى به يستطيع الإنسان أن يغلب حروب الشيطان وأعوانه.
وقد جرت العادة فى الأديرة مع بداية كل صيام أن يقوم أحد آباء الدير باللف حول قلالى أخوته الرهبان وهو ممسك بالدف ويدق به ويردد :" الصيام بدأ والشيطان إبتدى "، والهدف من ذلك أنه ينبه أخوته الرهبان أنه مع بداية الصيام ستت.......


عام ميلادى جديد وعيد ميلاد مجيد

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

وهكذا إنقضى عام 2007 الميلادى بأحداثه الكثيره من إغتيالات ومؤامرات وتفجيرات وإرهاب من الذين ملأ الحقد قلوبهم وأعمى التعصب عيونهم فلم يعودوا يفرقون بين العدو والصديق.
إنقضى العام بأحداثه المفرحة وهى نادرة وأحداثه المؤلمة وهى كثيرة .. ولكن عندما نتذكر كل هذه الأحداث ونلقى بأنظارنا فيما مضى من ايامنا نجد أنه من الواجب علينا أن نشكر الله على معونته لنا فى العام الماضى ونساله أن يجعل عام 2008 م أفضل من عام.......


إلى الباحثين عن السعادة

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

يقولون ان الناس من أجل البحث عن السعادة يقضون حياتهم فى تعاسة ، فكل واحد يبحث عن السعادة فهى الحلم الذى يملأ خاطره.
ولكن الحلم حينما يصطدم بالحقيقه ينقلب الى ندم وحزن .. فما هى السعادة إذن!.
البعض يتصورها فى المال وآخرون يظنون أنها فى البنين وغيرهم يخالونها فى الزواج أو الصحة او المنصب أو الجاه ، وكل واحد يتصور السعادة فى الحصول على ما يفتقد إليه.
ولكن ما بال الفقير الذى كان يتصور سعادته فى .......


بارك إكليل السنة بصلاحك

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الإكليريكية – سيدنى – استراليا

كان عام 284م نقطة تحول خطيرة فى تاريخ البشرية ، فقد غسل الدم الطاهر كل أيام عام 284 وأيام السنين العشر التى تتابعت بعده.
فى هذا العام تولى دقلديانوس الطاغيه عرش الأمبراطوريه الرومانيه ، وكانت المسيحيه فى ذلك الوقت قد انتشرت بسرعة مما روع الحكام الرومان.
حدث فى يوم ما أن ذهب دقلديانوس إلى هيكل الأوثان التى يعبدها ، ليستشير الالهة فى أمر هام ، واستصحب معه رجال الحاشيه ومنهم بعض المسيحيين ، فانتهز ك.......


فهوذا منذ الآن جميع الاجيال تطوبنى

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

منذ حبل السيدة العذراء بالمسيا ابن الله ، ملك الدهور ورب الارباب ، استحقت العذراء الطاهرة مريم كل مديح واطراء وتطويب مدى الأجيال.
فالقديسة مريم هى أم الله ، وأم الكنيسة ، هى أم الله من اللحظة التى بشرها الملاك بقوله :" ها أ،ت ستحبلين وتلدين إبنا وتسمينه يسوع .. القدوس المولود منك يدى ابن الله ".
هى ام الكنيسة لأنها فى حنانها وحبها ضمت أبناء الله .. فمنذ الايام الاولى لتأسيس الكنيسة .. كنيسة الم.......


مبارك شعبى مصر

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الإكليريكية – سيدنى – استراليا

كانت الأسابيع الماضية مشحونه بالأعياد التى جاءت بعد الصوم الكبير واسبوع الآلام الذى انتهى بعيد الأعياد .. قيامة السيد المسيح من الأموات.
وبعد ذلك عيدنا بعيد أحد توما وهو عيد سيدى صغير ثم صعد الرب بصوت البوق والتهليل إلى سماء السموات بعد أن وعد تلاميذه بانبثاق الروح القدس والذى إحتفلنا به يوم الاحد 27 مايو 2007م.
وفى يوم 24 بشنس (الجمعه 1 يونيو 2007م) تعيد الكنيسة بمجىء السيد المسيح الى ارض م.......


عيد الصعود المجيد

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى استراليا

تحتفل الكنيسة يوم 17 مايو بأحد أهم أعيادها وهو عيد صعود رب المجد الى اعلى السموات .. فأن خلاصنا لم يتم بموت ربنا يسوع المسيح وقيامته فحسب بل ان صعوده المجيد الى السماء يمثل حلقة هامة فى الخلاص.
ويذكر لنا معلمنا لوقا البشير كيف صعد الرب الى السماء " وأخرجهم الى بيت عنيا ، ورفع يده وباركهم وفيما هو يباركهم، إنفرد عنهم واصعد الى السماء فسجدوا له ورجعوا الى اورشليم بفرح عظيم ، وكانوا كل حين فى الهيكل يسبحون.......


كاروز الديار المصرية

بقلم:ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى – استراليا

فى يوم الثلاثاء 30 برمودة عام 1723 للشهداء والموافق يوم 8 مايو عام2007 م .. إحتفلت الكنيسة القبطية الإرثوذكسية بعيد إستشهاد كاروزها العظيم .. وأول أساقفتها .. ناظر الإله الأنجيلى القديس مارمرقس الرسول.
وفى القديم تنبأ أشعياء النبى عن مجىء السيد المسيح إلى أرض مصر .. وعن تأسيس مذبحا" للرب فى وسط أرضها فيقول بروح النبوة :" يدخل الرب أرض مصر محمولا" على سحابة خفيفة فتتزلزل أوثانها .. ويقام للرب .......


وقام المسيح من بين الأموات

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الإكليريكية
سيدنى – استراليا

يقول معلمنا بولس الرسول فى رسالته الى اهل رومية ..من هو الذى يدين . المسيح هو الذى مات بل بالحرى قام أيضا" عن يمين الله الذى أيضا" يشفع فينا.
من سيفصلنا عن محبة المسيح. أشدة أم ضيق أم إضطهاد أم جوع أم عرى أم خطر أم سيف.
كما هو مكتوب إننا من أجلك نمات كل النهار. قد حسبنا مثل غنم للذبح ولكننا فى هذه جميعها يعظم إنتصارنا بالذى أحبنا. فأنى متيقن أنه لا موت ولا حياة ولا ملائكة ولا رؤساء ولا .......


وستظل ذكراه الى الابد

ستة وثلاثون عاما" مرت على إنتقال البابا القديس الأنبا كيرلس السادس .. ومازالت الكتب تنشر المعجزات المذهله التى يصنعها والتى فاقت كثيرا" ما قام به أيام ان كان معنا على الأرض.
الكتابة عن البابا كيرلس السادس من المواضيع الكبيرة التى لا تستطيع الكلمات أن توفيه حقه.. وقد كتب عنه الكثيرين .. عن مولده، رهبته، توحده، صلاته/ معجزاته، واختياره للبابويه وعن نياحته وإنتقاله إلى عالم الأحياء إلى الابد.
والحقيقة إن سيرة ومعجزات قداسة البابا كيرلس السادس بلغت من الكثرة والروعة والحلاوة حدا" جعل ا.......


الصوم الكبير

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية
سيدنى - استراليا


الصوم حالة يتجه فيها الانسان نحو الله مقللا" من الروابط التى تربطه بالأرض ومتطلعا" بروحه نحو السماء فيأخذ نعمة تساعده على التقدم فى الطريق الروحى.
والصوم الكبير هو أولا" الصوم الاربعين المقدس الذى صامه السيد المسيح له المجد.
وللصوم الكبير الأعتبار الأول بين جميع الأصوام الكنسية المعروفة لأن السيد المسيح هو الذى أسسه وبدأه.
ولقد جاء فى كتاب الدسقوليه (كتاب تعليم الأباء الر.......


عيد الظهور الالهى (عيد الغطاس المجيد )

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكيه بسيدنى

عيد الغطاس المجيد هو أحد الاعياد السيدية الكبرى فى الكنيسة القبطية الارثوذكسية .. وتحتفل به الكنيسة يوم 11 طوبه الذى يتوافق مع يوم 19 من يناير.
ولقد ذكرت البشائر الاربعة عن معمودية السيد المسيح من يد القديس يوحنا المعمدان وفى قصة عماد السيد المسيح نرى كيف أن المسيح جاء الى يوحنا كواحد من الشعب ليعتمد منه ، وكيف إنفتحت السموات عند صعوده من ماء نهر الاردن، ونزل الروح القدس على السيد المسيح بهيئة حمامة ، مع شهادة.......


طفل المزود فى عيد ميلاده

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية بسيدنى

إن أعظم درس نتعلمه من قصة الميلاد المجيد هو تواضع رب المجد حين ولد طفلا" فقيرا" فى مزود قد يأبى أفقر البشر أن يولد فيه .. وهذا درس وعبرة للقادة وللشعب فى كل مكان وزمان .. إذا كان رب المجد قد جاء الى العالم بهذا التواضع فأليس بالأحرى أن نكون نحن خليقته متواضعين.
طفل عجيب .. طفل المزود .. يولد فى مزود لكنه أفزع رؤساء الكهنة ، وإضطربت لمولده جميع اورشليم ، حتى أن هيرودس الملك خاف منه وعقد من أجله المؤتمرات كم.......


وجود الله

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية بسيدنى

يقول اشعياء النبى : أطلبوا الرب مادام يوجد . أدعوه وهو قريب. ليترك الشرير طريقه ورجل الإثم أفكاره. ولتب الى الرب فيرحمه والى الهنا لأنه يكثر الغفران " (اشعياء 6:55 – 7 ).
كما يقول دواد النبى فى مزمور 1:14 " قال الجاهل فى قلبه ليس إله. فسدوا ورجسوا بأفعالهم . ليس من يعمل صلاحا".
بعد هذه المقدمة نقول ان هناك ملايين البشر الذين لا يؤمنون أن هناك إلها هو الذى خلق العالم من العدم. خلق السموات والأرض. وكما جاء فى .......


الســـــــماء

بقلم: دياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الاكليريكية – سيدنى استراليا

يقول المتنيح الأنبا يؤأنس اسقف الغربية الراحل فى مقدمة كتابه " السماء" :" السماء هى هدف جميع البشر. إليها تهفوا قلوبهم ، وعليها تنعقد آمالهم.. يجاهدون لأجل الوصول اليها، والتمتع بها ... مجرد تذكار أمجادها، وما ينتظر القديسين فيها ، يعطى للمجاهدين دفعة روحية للأمام ، وينسيهم كل أتعابهم".
لكن ماذا عن السماء ، وماذا فى السماء ، وماذا سيفعل البشر فى السماء .. وماذا بعد أن يموت الإنسان .. هل سينتقل إلى الس.......


عام جديد فى تقويمنا القبطى

بقلم: دياكون منير سليمان

يسمى التقويم القبطى بتقويم الشهداء، الأمر الذى يعكس تقديرا" ممتدا" من الكنيسة للشهداء عبر العصور بحيث لا يصبح ما قدمه الشهداء حدثا تاريخيا" نتذكره وانما فعلا" حيا" نستعيده ونستقوى به فى مواجهة كل ماهو شر وظلم وإجحاف.
ولقد بدأت قصة الاستشهاد على الصليب .. وامتدت غلى حياة القديسين .. فالسيد المسيح له المجد لم يصنع شرا" ولا وجد فى فمه غشا" بل كان يفيض بمحبته على الجميع حتى على الذين كانوا يعادوه .. لكن قوات الشر متمثله فى هيرودس وفى رؤساء كهنة اليهود و.......


إلى من يبحث عن السعادة

بقلم: دياكون منير سليمان

من الذكريات التى مازالت ترسخ فى ذاكرتى ما قرأته منذ أكثر من أربعين عاما" .. مقالا" لأحد الآباء عنوانه إلى الباحثين عن السعادة.
وممازلت أذكره سأحاول أن اسطره .. والعجيب أن الذين يبحثون عن السعادة فى وقتنا الحالى يشبهون من حاولوا البحث عنها منذ أربعين عاما" أو ربما منذ أربعة آلاف سنة .. بل لا أغالى إن قلت منذ بدء الخليقة.
والعجيب أن الناس من أجل البحث عن السعادة يقضون حياتهم فى تعاسة .. فكل واحد يبحث عن السعادة ويجرى ورائها لاهثا وقد تكون بي.......


مجـد مـريم يتعظـم..

بقلم: ارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الإكليريكية – سيدنى – استراليا

نعم ..
مجد مريم يتعظم .. فى المشارق والغروب
كرموها – عظموها .. ملكوها فى القلوب

مهما قيل ومهما كتب عن أمنا القديسة العذراء مريم والدة الإله بالحقيقه .. فلن نوفيها حقها من التكريم .. وكيف نستطيع أن نكرم من كرمها الله أولا" وإختارها فى ملىء الزمان لتحمل فى أحشائها المقدسة ابن الله بالحقيقة .. الكلمة المتجسد .. الذى تجسد لخلاص العالم كله.
وتقول العذراء الطاهرة للملاك بعد أن بشر.......


أعياد كنيستنا القبطية الإرثوذكسية

بقلم: الارشيدياكون منير سليمان
المدرس بالكلية الإكليريكية

إحتفلت كنيستنا القبطية فى الأيام القليله الماضيه بأعياد كثيرة منها أعياد بعض النجوم الساطعة من آباء الكنيسة الذين مازالت سيرتهم العطرة نموذجا" حيا" للفضيلة ومثالا" يحتذى به أبناء الكنيسة إلى يومنا هذا.
فى العاشر من شهر يونيو كانت ذكرى نياحة أحد هؤلاء النجوم الساطعة .. القديس العظيم الأنبا ابرآم أسقف الفيوم ... كان الأنبا ابرآم مثالا" حيا للفضيلة والكمال المسيحى ولقد أجمع الناس سواء من عايشوه أو سمعوا وقرأوا عنه انه .......


2007 Copyright Elmassry Newspaper