MainNewsBreavmentsVarietiesSocialLettersArchivesContact

----------------------------

Ernest Goubran Archives

--------------------------------


إيخابود

بقلم : أرنست أرجانوس جبران
هل زال المجد من مصر .. ؟؟ .. !!

قد تركتُ الكتابة مدة من الزمن وقد تكون ليست بالقصيرة .. ولكن أحداث نجع حمادى قد أججت نار الألم وأيقظت حالة السكون الكامن الخامد بداخل النفوس المغتالة .. وهاهو رجل الله الذى أحبه من كل فؤادى أبونا القمص مكارى يونان يجهش بالبكاء قائلاً " اصرخ لالهك لينجينا من الضيقة ..!! .. اصرخ لالهك لينجينا من الضيقة !! .. مالناش غيرك ..!! مالناش غيرك ..!! " هذه الدموع الغالية التى ذرفها أبونا مكارى كأنما اختل.......


لقاء فى مقال .. فى حفل تأبين الأستاذ الطيب صالح

كتب : أرنست أرجانوس جبران
ورحل الأستاذ الأديب الطيب صالح .. ولكن نستطيع أن نقول .. إن كلماتِه المتجسدة فهى باقية على الرغم من رحيل جسده عن عالمِنا الفانى هذا ..
فالكلمةُ تعبر عن قائلِها .. والكلمةُ تتجسد فى كاتبها ..
فطوبى للقائل وللكاتب معاً إن كانت كلماتُهما صادقةً .. لأن الكلماتِ فى كلتا الحالتين ستُخَلّد أمدَ الدهر.......


إفتحوا نوافذكم!!

بقلم ارنست جبران
إفتحوا النوافذ, إفتحوا النوافذ, أكاد أن أختنق, أين الهواء, أود نفحة أكسجين, إفتحوا النوافذ, إفتحوا الأبواب, لماذا أظلمت الغرفة!! أعلم أنكم أغلقتموها خوفاًَ من دخول الذباب, ومن عوادم "الهِباب" أعلم أنكم أغلقتموها منعاًَ لإزعاج أصوات الآذان الذي يخرق الآذان من كل إتجاه ومكان, أعلم أنكم أغلقتموها خوفاًَ من تكرار أمثال قضايا كريستين ومريان ولكن الآن.. أقول لكم
أقولها "بالفم المليان" خلاص قد ولّى زمن القبطي الغلبان!! إفتحوا النوافذ والأبواب, المسيح على الأبواب, إفتحوا الأب.......


إنسان وكلب وتلفاز .. فى \" جرعات حزينة \" ..

بقلم: أرنست أرجانوس جبران
اشتركت أنواع ثلاث من الموجودات على بقعة من أرض فى تكامل مشترك غريب .. جعلت من ذلك الانسان المخلوق العجيب ، يقوم بخرق شرنقة مشاعره المتشرنقة ردحاً من الزمن ، لتخرج مشاعره المكبوتة من شرنقتها بآثار نزف داخلى حاد - - وكما يُقال الكبت يولد الانفجار – ولكن انفجار ذلك الانسان لم يكن من نوع الانفجارات المدوّية المدمرة والتى تحدث أصواتاً مزعجةً .. لا .. لا .. بل انفجاره كان صامتاً هادئاً .. بين أركان أربع من غرفة فى مكان ما على سطح الكرة الأرضية .. نتج عنه سائلاً ساخناً إن.......


من أنا لأقول كلمة منفعة ...!!

بقلم : أرنست أرجانوس جبران
عجيب .. واسمه عجيب .. وعجيبة هى خلقته ومخلوقاته .. هناك الصحارى الجدباء .. والغابات الغناء.. مياه عذبة .. ومياه مالحة .. شمس حارقة .. وقمر ساطع .. جبال تناطح السحاب .. وسهول على مدى البصر.. حيوانات متوحشة .. وحيوانات أليفة .. حيوانات برية.. وحيوانات مائية .. طيور فى السماء تطير .. وزواحف على الأرض تزحف .. خليقة ومخلوقات .. فيها التضاد .. وفيها التباين .. الا أن الله جعل لكل تضاد ما يناسبة من التعايش والمعايشة البيئية ..
لهذا رأى الله أن كل شيىء حسن .. أما م.......


علمونى أود أن أتعلم .. فهمونى أود أن أفهم ...

بقلم: أرنست أرجانوس جبران

قد يشعر المرء فى كثير من الأحايين بأنه أجهل من دابة من دواب ذوات الأربع ، منها ما يُمتطى ومنها ما يُساق .. ومنها ما يُذبح .. وقد يشعر أيضا بأنه مجنون يعيش بين عقلاء أفذاذ .. فليتكم تعلموننى لأننى أود أن أتعلم .. وتفهموننى لأننى أود أن أفهم .. ولكن فى كلتا الحالتين فهمونى وعقلونى لأنى لا أفهم ولا أعقل ..

وهنا أود أن أؤكد مرة أخرى بأن المرء المقصود والذى لا يفهم ولا يعقل هو العبد لله بشحمه الذى تضخم على قلبه .. ولحمه الذى زاد من تبلده .. لأننى وبك.......


قليل من الوعى .. يفيد كثيرا

بقلم: أرنست أرجانوس جبران

عجيب هو الانسان .. الذى يتغير بتغيرات الزمن .. فكم منا بدأ دراسته واضعا فى مخيلته .. انه فى المستقبل سيصبح طبيبا أو مهندسا .. الا أنه بطريقة أو أخرى لا يعلمها ، أنهى دراسته بمنهج مختلف تماما .. وأخيرا وجد نفسه يعمل فى وظيفة متواضعة لا تفى وطموحاته .. وكم منا بدأ حياته بمبادىء ومثل معينة .. ونهاها بمادىء ومثل آخرى تختلف تماما عما بدأ بها أيضا .. وهنا أود أن أتساءل .. كيف يتم هذا التغيير .. هل هى الارادة الشخصية .. أم الارادة الالهية ..أم بالاثنين معا .. !.......


اضطهاد .. اضطهاد .. اضطهاد .. (تصريح جريء .. من قمص جريء)

أولاً أود أن أشكر فريق الأقباط متحدون المتمثل في الأستاذ الشاب مجدي ملاك والذي لم يضيع وقتاً .. فبمجرد صدور كتاب "فتنة التكفير"، قام بتحديد موعد اللقاء الصحفي مع أبينا الوقور القمص مرقص عزيز، كاهن الكنيسة المعلقة بمصر القديمة .. وجاء اللقاء الهام والهام جداً بتاريخ 3 يناير 2007 - وهنا وجب علىّ أن أقف وقفة إجلال واحترام لهذا الكاهن الشجاع .. بل ويجب علىّ أيضا أن أشكره ثم أزيد الشكر مرة أخرى، لأن أبانا قد عودنا دائماً بجرأته وغيرته على المسيحية، ما لم يجرؤ عليه من الأغلبية الصامتة من الأقباط .. فأ.......


يا أقباط .. بنت تطلق لكم النفير !!!

أرنست أرجانوس جبران

فى يوم 15 سبتمبر 2006 ، وبينما وأنا أتصفح كعادتى اليومية ، صفحات الأقباط متحدون الاليكترونية ، لفتت انتباهى صورة فتاة قد لا يتجاوز عمرها العشرين ربيعا .. وقمت بضغط المؤشر " شاهد " .. ساعتئذ شاهدت ثم استمعت الى سيمفونية متكاملة من المشاعر الحقيقية .. سيمفونية وجدانية تحكى واقعنا المعاش .. وللأسف هذا هو واقعنا الذى نعيشه كل يوم .. نعيشة ونعايشه فى منازلنا ، بين أفراد أسرنا وبين أهلنا .. بين أصدقائنا .. أقصد الذين نعتبرهم أصدقاءنا .. ثم فى كنائسنا .. مع كهنتنا ورؤ.......


من غير عنوان ...!!!

أرنست أرجانوس جبران
هيوستن – تكساس

قد كان اختيار أسماء أبنائى الأربعة ، أهون كثيرا من اختيارعنوانا لهذا المقال .. والحقيقة تقال ، أننى لا أعلم سببا مباشرا أعلل به هذه الظاهرة الغريبة ، سوى سببا واحدا ، أستطيع من خلاله ، تفسير كنه هذه الظاهرة المفاجئة .. قد سبق وأن قمت بارسال عدة مقالات لحبيبتنا " وطنى " .. ولكننى أعتقد أن حظى التعس ، قد جعل سلة من " ذوات السلال " والتى يلقون فى بطنها بقايا كل ما هو غير مفيد ، كانت أقرب الى كرسى مقرر النشر ، منه الى دار الطباعة – وهكذا كانت مقال.......


قليل من الوعى .. يفيد كثيرا ..!!

أرنست أرجانوس جبران

عجيب هو الانسان .. الذى يتغير بتغيرات الزمن .. فكم منا بدأ دراسته واضعا فى مخيلته .. انه فى المستقبل سيصبح طبيبا أو مهندسا .. الا أنه بطريقة أو أخرى لا يعلمها ، أنهى دراسته بمنهج مختلف تماما .. وأخيرا وجد نفسه يعمل فى وظيفة متواضعة لا تفى وطموحاته .. وكم منا بدأ حياته بمبادىء ومثل معينة .. ونهاها بمادىء ومثل آخرى تختلف تماما عما بدأ بها أيضا .. وهنا أود أن أتساءل .. كيف يتم هذا التغيير .. ه.......


من كورة شراب .. الى كورة تنس .!!!

بقلم: ارنست جبران
هيوستن – تكساس

قبطى .. من أقباط مصر القدامى .. غيور مغوار، غار ويغيرعلى كل ما هو ضد العدل .. فى نفس الوقت ، غيور على الشعب القبطى غيرة مسيحية لا شائبة فيها .. طائر مهاجر يحلق فى سماء الحرية .. نسر، ينشر جناحيه ثم يجدد شبابه فى كل حين .. صامد فى عليائه .. سريع المناورة ، يجيد الدفاع والهجوم اذا لزم الأمر .. ربان ماهر ، بحكمة يستطيع الابحار فى خضم الأمواج العاتية الى أن يصل بمآربه الى بر الأمان بايمان تام .. عاصر الأعاصير السياسية .. مخضرم فى كيفية التعامل مع من.......


قليل من الوعى .. يفيد كثيرا ..!!

أرنست أرجانوس جبران

عجيب هو الانسان .. الذى يتغير بتغيرات الزمن .. فكم منا بدأ دراسته واضعا فى مخيلته .. انه فى المستقبل سيصبح طبيبا أو مهندسا .. الا أنه بطريقة أو أخرى لا يعلمها ، أنهى دراسته بمنهج مختلف تماما .. وأخيرا وجد نفسه يعمل فى وظيفة متواضعة لا تفى وطموحاته .. وكم منا بدأ حياته بمبادىء ومثل معينة .. ونهاها بمادىء ومثل آخرى تختلف تماما عما بدأ بها أيضا .. وهنا أود أن أتساءل .. كيف يتم هذا التغيير .. ه.......


2007 Copyright Elmassry Newspaper